هل سيكون يوم الاثنين ام الثلاثاء.. البحوث الفلكية توضح موعد اول يوم رمضان

موعد اول يوم رمضان

يشهد الوقت الحالي جدلاً متزايداً حول تحديد موعد بداية شهر رمضان لعام 2024، حيث ينتظر المسلمون بفارغ الصبر حلول الشهر الكريم، وتزداد رغبتهم في معرفة متى سيبدأ شهر رمضان للعام 1445 هـ في مصر. يتساءل الكثيرون الآن عما إذا كان رمضان سيبدأ يوم الاثنين أم الثلاثاء من الأسبوع المقبل.

متى موعد شهر رمضان 2024

متى يبدأ شهر رمضان لعام 2024 في مصر؟ وكم عدد أيام شهر رمضان؟ هذه الأسئلة هي المطروحة بشكل شائع على منصات التواصل الاجتماعي، حيث ارتفعت نسبة البحث عنها بشكل ملحوظ في هذه الفترة، وذلك مع اقتراب نهاية شهر شعبان.

رمضان هل سيكون الاثنين أم الثلاثاء؟

أفاد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، بأنه وفقًا للحسابات الفلكية، من المتوقع أن يبدأ شهر رمضان لعام 2024 يوم الاثنين الموافق 11 مارس 2024. ومن المقرر أن يتم رصد الهلال بعد غروب الشمس يوم الأحد، الموافق 29 شعبان 1445 هـ، وهو في 10 مارس 2024.

وأضاف الدكتور القاضي أن الحسابات الفلكية تظهر أن هلال شهر رمضان سيظهر يوم الأحد الموافق 29 شعبان 1445 هـ، ومن المتوقع أن يكون فترة رؤيته بين 10 و 15 دقيقة، وسيغيب الهلال بعد غروب الشمس بين 10 و 15 دقيقة. وبناءً على هذه الحسابات، ستكون أول أيام شهر رمضان يوم الاثنين بدلاً من الثلاثاء، وهذا يعتمد على حساباتنا الفلكية.

ومع ذلك، يجب التنويه إلى أن دار الإفتاء هي الجهة المسؤولة عن إعلان بداية شهر رمضان، وغيرها من الشهور العربية. ويقدم المعهد القومي للبحوث الفلكية المشورة لدار الإفتاء عن طريق الرصد والحسابات الفلكية التي يقوم بها المعهد. ويشير رئيس المعهد إلى أن منهج دار الإفتاء المصرية يجمع بين الرؤية البصرية والحسابات الفلكية في تحديد بداية شهر رمضان.

وأكد الدكتور القاضي أن المعهد لديه القدرة العلمية والبشرية لحساب مواعيد بداية ونهاية الشهور العربية الهجرية فلكيًا. ولكن يتم إعلان الموعد النهائي لبداية ونهاية الشهور العربية من قبل دار الإفتاء المصرية بعد انتهاء استطلاع الهلال كل شهر.

يجري الاهتمام في المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بتنظيم فعاليات تثقيفية، وقد نظم ندوة بعنوان “هلال شهر رمضان بين الرؤية العلمية والرؤية البصرية” في إطار الأنشطة الاجتماعية والبحثية.

من جانبه، أوضح الشيخ علي عمر، ممثل دار الإفتاء، أن القواعد والإجراءات المتبعة داخل مصر لاستطلاع أهلة الشهور الهجرية تتضمن قضايا علمية وعملية. وأشار إلى أن الرؤية البصرية تكون عن طريق اللجان الشرعية العلمية، وتتطلب شروطًا محددة لرصد الهلال.

وأكد عمر أن الرؤية هي الأساس، ويجب أن لا يتعارض الحساب مع الرؤية الشرعية الصحيحة، وأن منهج دار الإفتاء المصرية يقوم على توحيد الرؤية واستخدام الحسابات الفلكية كمرجعية لتحديد بداية الشهور الهجرية.

close