نظمي وقت عيالك وعلميهم ينظموا وقت للدراسة.. جبنالك خطوات لتنظيم الوقت للدراسة

طريقة تنظيم الوقت للدراسة

تنظيم الوقت هو من أهم المهارات التي تساعد في تطوير الشخصية بشكل صحيح، وتعزز قيم احترام النظام والقوانين، وتصقل الفرد ليكون مسؤولاً وإنتاجياً وملتزماً بعمله. لذا، سنستعرض مع الدكتورة منى شاكر، الاستشارية الأسرية، ست نصائح تساعد في تنظيم وقت الأطفال خلال أيام الدراسة.

خطوات تنظيم الوقت للدراسة

استخدام الورقة والقلم:

يُمكن استخدام الورقة والقلم لإنشاء جدول زمني يحتوي على المواعيد والمهام المختلفة التي يجب القيام بها خلال اليوم، ويُفضل استخدام ألوان مختلفة لجعل الجدول ممتعاً وسهلاً للأطفال الصغار.

التركيز على المهام:

يجب التركيز على تحديد الأولويات وتنظيم الأنشطة حسب أهميتها، وتعزيز فكرة الترتيب والتنظيم منذ الصغر، مما يساهم في تنمية الانضباط لدى الأطفال.

مقاومة المغريات:

يجب مقاومة المغريات المختلفة مثل التلفاز والألعاب الإلكترونية التي قد تشتت انتباه الأطفال وتضيع وقتهم دون فائدة، وبدلاً من ذلك، يُشجع على القيام بأنشطة مفيدة ومسلية.

تخصيص وقت للترفيه:

يجب وضع وقت محدد للترفيه واللعب ضمن جدول أنشطة الطفل، حيث يكون هذا الوقت هدفاً مرغوباً فيه وسط الأنشطة الضرورية الأخرى مثل الدراسة والنوم، مما يجعل الطفل يتطلع للترفيه كمكافأة لجهوده.

تحفيز الذات:

عندما يتبنى الطفل جدولاً منظماً ومبهجاً، يتعلم صبراً وتحمل الجهد من أجل تحقيق أهدافه، ويكون لديه شعور بالإنجاز والمكافأة الذاتية.

ربط الأنشطة بالأماكن:

من الجيد ربط الأنشطة المختلفة بأماكن معينة، مثل مكان تناول الطعام، ومكان اللعب، ومكان المذاكرة، ومكان النوم، لتعزيز مفهوم النظام والالتزام لدى الأطفال.

هذه النصائح ستساعد الأهل في تنظيم وقت أطفالهم بشكل فعّال، وتعزز لديهم مهارات الانضباط والتحمل، مما يسهم في نموهم وتطورهم الشخصي.

close