وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ..رسمياً تم تحديد موعد العشر الأوائل من ذي الحجة وما فضل هذه الايام العشر

عشر الاوائل من ذي الحجة

مع اقتراب شهر ذي الحجة المبارك، يتزايد اهتمام المسلمين حول العالم بمعرفة موعد بداية العشر الأوائل من هذا الشهر الفضيل. هذه الأيام تحمل في طياتها نفحات إيمانية وفرصاً عظيمة للعبادة والتقرب إلى الله، حيث تتضمن يوم عرفة وعيد الأضحى المبارك. في هذا المقال، سنستعرض كيفية تحديد موعد العشر الأوائل من ذي الحجة لعام 1445 هجريًا وأهم التواريخ المتعلقة بها.

تحديد موعد العشر الأوائل من ذي الحجة 1445

ستقوم دار الإفتاء المصرية بتحديد بداية العشر الأوائل من ذي الحجة لعام 1445 هجريًا من خلال استطلاع هلال شهر ذي الحجة بعد مغرب يوم الخميس الموافق 29 من ذي القعدة 1445 هجريًا، الموافق 6 يونيو 2024 ميلاديًا. وبناءً على رؤية الهلال، سيتم تحديد بداية العشر الأوائل.

إذا تم التأكد من رؤية الهلال مساء الخميس، فإن الجمعة 7 يونيو 2024 ستكون أول أيام شهر ذي الحجة. وإذا لم يتم رؤية الهلال، فإن يوم السبت 8 يونيو 2024 سيكون المكمل لشهر ذي القعدة وأول أيام العشر الأوائل من ذي الحجة.

تواريخ العشر الأوائل من ذي الحجة

بناءً على ذلك، تأتي تواريخ العشر الأوائل من ذي الحجة كالتالي:

  • 1 ذي الحجة 1445: الجمعة 7 يونيو 2024.
  • 2 ذي الحجة 1445: السبت 8 يونيو 2024.
  • 3 ذي الحجة 1445: الأحد 9 يونيو 2024.
  • 4 ذي الحجة 1445: الإثنين 10 يونيو 2024.
  • 5 ذي الحجة 1445: الثلاثاء 11 يونيو 2024.
  • 6 ذي الحجة 1445: الأربعاء 12 يونيو 2024.
  • 7 ذي الحجة 1445: الخميس 13 يونيو 2024.
  • 8 ذي الحجة 1445: الجمعة 14 يونيو 2024.
  • 9 ذي الحجة 1445: السبت 15 يونيو 2024.

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة1445

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة، وفق ما جاء عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «مَا مِنْ أَيَّامٍ العَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَىٰ اللهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ العَشْرِ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلا الجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟.. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ: «وَلا الجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ» أخرجه الترمذي.

وعن بعض أزواج النبي ﷺ رضي الله عن الجميع، قالت: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ». [أخرجه أبوداود]، وقال ﷺ عن صيام يوم عرفة يوم التاسع من ذي الحجة: «يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ». [أخرجه مسلم].

ورد أيضا في حديث جابر رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم، قال: «أفضل أيام الدنيا العشر -العشر ذي الحجة» قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟، قال: «ولا مثلهن في سبيل الله، إلا رجل عفر وجهه بالتراب».

وورد في حديث آخر، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من عملٍ أزكى عند اللهِ ولا أعظمَ أجرًا من خيرٍ يعملُه في عَشرِ الأَضحى»، وقوله أيضاً: «ما مِن أيَّامٍ أعظَمُ عِندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه مِن العَمَلِ فيهنَّ مِن هذه الأيَّامِ العَشرِ، فأكثِروا فيهنَّ مِن التَّهليلِ والتَّكبيرِ والتَّحميدِ».

close