محمد صلاح يحقق رقما قياسيا في الدوري الانجليزي ويحقق اعلي نسبة اهداف في تاريخ مشاركته

محمد صلاح

منذ انتقاله إلى صفوف ليفربول في صيف 2017 من روما، سطر محمد صلاح اسمه بحروف من ذهب في تاريخ النادي. بلغ النجم المصري الذي يبلغ من العمر 31 عامًا آفاقًا جديدة من النجاح، محطمًا الأرقام القياسية ومسجلًا أهدافًا خالدة تحت قيادة المدرب يورجن كلوب.

محمد صلاح هداف الدوري الانجليزي بقوه

يتطلع صلاح الآن لإضافة إنجاز جديد لسجله الحافل. فبتسجيله هدفًا في المباراة القادمة ضد مانشستر سيتي، سيدخل اللاعب القائمة المرموقة لأولئك الذين سجلوا 150 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز. حاليًا، يمتلك صلاح 149 هدفًا في الدوري، ويقف على أعتاب تحقيق هذا الإنجاز المبهر.

محمد صلاح يحقق رقما قياسا في الاهداف

محمد صلاح يقترب من تحقيق معجزة أخرى، وهي تسجيل 200 هدف مع ليفربول في جميع المسابقات، وهو إنجاز لم يتحقق سوى من قلة من اللاعبين في تاريخ النادي.

بالإضافة إلى ذلك، يتميز الفرعون المصري بكونه الأفضل بين اللاعبين الأفارقة في الدوري الإنجليزي بتسجيل الأهداف بالقدم اليسرى، وهو إنجاز يبرز مهارته وقدرته الفريدة على التسجيل.

أسرع اللاعبين وصولاً إلى 150 هدفًا في الدوري الإنجليزي

  • آلان شيرر – 212 مباراة
  • سيرجيو أجويرو – 217 مباراة
  • هاري كين – 218 مباراة
  • تييري هنري – 220 مباراة
  • أندرو كول – 286 مباراة
  • مايكل أوين – 323 مباراة
  • واين روني – 330 مباراة
  • روبي فاولر – 333 مباراة
  • جيرمين ديفو – 443 مباراة
  • فرانك لامبارد – 520 مباراة

من المتوقع أن يواصل صلاح تحقيق النجاحات وكتابة تاريخه الخاص مع ليفربول، متجاوزًا الأرقام القياسية وإثراء تاريخ النادي بمزيد من الإنجازات البارزة.

دور محمد صلاح في المباريا لايقتصر علي الفوز

ليس فقط الأهداف التي تُحسب لصلاح، بل إن مساهماته الفعالة في اللعب وتأثيره الإيجابي على أداء الفريق ككل يجعلان منه أحد أبرز الأسماء في عالم كرة القدم اليوم. لقد كان دائمًا نجمًا يعتمد عليه في الأوقات الحرجة، وقد أظهر قدرة استثنائية على قيادة فريقه نحو الانتصارات والألقاب.

إضافة إلى ذلك، يُعتبر صلاح قدوة للشباب، ليس فقط في مصر وإنما في العالم العربي والإفريقي بأسره. يُظهر تفانيه واجتهاده وحبه للعبة أن النجاح ليس بعيد المنال لمن يسعى وراء أحلامه بإصرار وعزيمة. وبالنظر إلى مسيرته الرائعة، يتضح أن صلاح لم يكتفِ بأن يكون مجرد لاعب كرة قدم مميز، بل أصبح أيقونة وملهمًا لجيل كامل.

close